أهم اخبارسياسةعربي ودولي

حماس تؤكد أن اغتيال “العاروري” لن يفلح في كسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني والإضراب يعم المدن الفلسطينية وتنديد عربي واسع بالجريمة

استشهد نائب رئيس المكتب التنفيذي لحركة حـماس «صالح العاروري» خلال قصف لقوات الاحـتلال الصهيوني على إحدى المباني على العاصمة  اللبنانية بيروت.

وذكرت مصادر إعلامية أن طائرة صهيونية قصفت مبنى في الضاحية الجنوبية لبيروت بثلاثة صواريخ، مما أدى على استشهاد العاروري وثلاثة من مرافقيه، بالإضافة إلى شخصين آخرين ليرتفع ‘جمالي ضحايا عملية الاغتيال الجبانة إلى ستة أشخاص.

وإثر عملية الاغتيال أكدت حركة المقاومة الفلسطينية حماس أن عمليات الاغتيال الجبانة التي ينفذها الاحتلال الصهيوني لن تفلح في كسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة “عزت الرشق”، إن “عمليات الاغتيال الجبانة التي ينفذها “الاحتلال الصهيوني” ضد قيادات ورموز شعبنا الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها، لن تفلح في كسر إرادة وصمود شعبنا”.

وأضاف أن “عملية اغتيال العاروري لن تنال من استمرار مقاومة الشعب الفلسطيني الباسلة، وهي تثبت مجدداً فشل هذا العدو الذريع في تحقيق أيّ من أهدافه العدوانية في قطاع غزَّة”.

ونددت جهات ومكونات ساسية عربية بجريمة وأكدت أنها تكشف عن عجز “قوات” الاحتلال الصهيوني أمام أبطال المقاومة الفلسطينية التي لقنته دروساً لن ينساها.

وشهدت المدن الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشريف إضرابات واسعة تنديداً بالجريمة الجبانة وسط دعوات الفصائل الفلسطينية إلى نفير عام اليوم الأربعاء في مختلف المدن الفلسطينية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى